متعولم حالم !!

0 166

 

 

حسين الذكر

 

سلام عليكم
سيداتي سادتي يا رسل الحمائم
ازعم اني متعولم حالم

لَسْتُ مُتَشَائِمْ ..
لَا صَحْوٌ فِكْرِي، وَلَا غَائِمْ ..
لَا أَضْرِبُ بِالتّخْتْ ..
أَجْتَرُّ تَارِيخاً سُحِتْ ..
ينتابُني خيال حَالِمْ ..

يَا سَادَةَ التَّوْحِيدْ ..
لَا تَقْيِيدْ …لَا تَشْدِيدْ..
لَا اِسْتِسْلَاماً اًدْنُو ..
بَلْ مُسَالِم ْ

لَا طُقُوسَ لَا شُخُوصَ
لَا قَرْعَ طُبُولٍ ..
لَا رصاص كاتم ْ ..
أَسْتَمِيحُكُمْ عُذْراً
سَادَتِي
إنِّي صائمْ ..

مُذْ مَخَاضُ الوَعْي ..
مُسَجَّى ..
أَحْمِلُ جُثْمَانِي ..
أَخْشَى وَحْشاً نَائمْ
يجثو على صدري ..
يكتم انفاسي ..
كنباح جاثم ..

يَقْطَعُ الطَّرِيقَ ..
يَزهق الرحيق ..
يَعْبَثُ بِالخَرَائِطِ
مِنْ حَائِطٍ إِلَى حَائِطْ ..
يَجْلِدُنِي تَارَةً ..
وَأُخْرَى ..
تُهْمَتِي غائطْ ..

من ينقذني ..
يَبْرِي لِي قَلَمِي …
مَنْ يَصْلُبُنِي ..
يَحْبُو مَعِي ..
نَحْوَ المَشَانِقِ ..
فمَشِيمَتِي دهر ٌ ..
حتى القيامة غَارِقٌ ..

أنِّي بَرِيءٌ ..
اَحْتَسِي …
وجع الثُمَالَةَ خارق ..
تخطوا بنا رحالنا
مَغَارِبِ مَشَارِقِ
ديارنا خرائب
ظَهْرُ أَبِي مُحْدَوْدَبٌ
من سارق لسارق
يا سادتي ..
من يطفيء الحرائق
خنادق ..سُرَادِقٌ .. بنادقٌ ..

يَا حَدْوَةَ العُرُوشِ ..
اقنعة الوُحُوشِ ..
نازفة جروحي ..
ناحبة صروحي ..
تَصْرُخُ فِي بَيْدَائِهَا ..
فالتُخرس البَهَائِمَ..

يَانِعَةٌ اُمْنِيَّتِي
لَا قِمَمٌ تَبْغِي ..
ولَا سَلَالِمُ …

ساخنة مَدَامِعِي ..
ثاكلة المآتم ..
كَنَائِسُ .. صَوَامِعُ … جَوَامِعُ ..
خَرَائِبُ مَدِينَتِي ..
مَهجورة الحَمَائِمُ ..
شعارنا ملاحم ..
تاريخنا مزاعم ..
جَمَاجِمُ ….جَمَاجِمُ ..جماجم

لَا تَسْتَفِزُّوا قلمي ..
مُذْ عَرَفْتُ اللّهَ ..
كَعْبَتِي ..
شامخة المَعَالِمُ

مَحَابِرِي تَسْمُو ..
لب الحياة ..
مَحْضُ النّجَاةِ ..
عشق ..
صِدْقُ ..
وشَفَتَاكِ أنْتِ ..
بِرٌّ آمِنُ ..

مُنْذُ آلَافِ السِّنِينْ ..
أّشْدُو إِلَيْكِ ..
يَا سِرّاً دَفِينْ
يَنْكَا أَعْمَاقَ الهَوَى ..
حِينٌ بَعْدَ حِينٍ ..

مُضَعْضَعُ القُوَى ..
كُلُّ مَا فِي عنُقِي دَيْنٌ ..
مُشَتَّتُ الأشْلَاءِ ..
اقصى اليسار حتى اليمين
لَا شَكَّ يَعْتَرِينِي ..
وَلَا يَقِينُ ..

عُيُونُهُمْ تُطَارِدُنِي ..
مِنَ الحُدُودِ إِلَى الحُدُودْ ..
مِنَ الأصْلَابِ إِلَى الجُدُودْ

مَا اٰسْمُكَ ..
مِيرَابُو ..
أَمْ .. فُولْتِيرْ ..
مُحَمَّدُ … عُمَرُ..
أَمِ الأَوْجَعُ حُسَيْنُ

كُلَّ لَحْظٍ ..
بِجَوَازي يُفتشون ..
لَوْنِي .. لَحْنِي .. دِينِي ..
عَنْ سِرِّ أجْدَاثِي يَسْأَلُونْ ..

إِبْهَامِي .. سِيمَائِي ..
خدش حيائي ..
يتفحصون ..
لَمْ يُبْقُوا شَيْئاً ..
سادتي ..
دون عَوْرَاتِي يَبْحَثُونْ ..
ليس هذا ..
بل ..
وما لا تتصورن ..

أيْنَكُمْ ..
يَا مَجْمَعَ الخَيْرِ ..
وَيْحَكُمْ ..
جَهْراً ..
بِرَحِمِ أّمِّي يَعْبَثُونْ ..
يَتَصَفَّحُونَ عُيُونِي ..
مبصرة .. عمياء ..
زَرْقَاءُ …خَضْرَاءُ ..

دَعْهُمْ يَسْمِلُونْ ..
دَعْهُمْ يُفْقَؤونْ..
دعهم يتَّهِمُونْ ..

بدوي أنا ..
هويتي ناقتي ..
مد الصحراء ..
لون عيوني ..
طُعْمِ الجُنُونِ ..

مُسَالِمٌ أنَا ..
قَلْبِي .. قَلَمِي ..
حِبْرٌ باِلصَّمِيمِ مَطْعُونْ ..
كونوفو مَا زَالَ يُلْهِمُنِي ..
هَمْسُ المَسِيحِ يُأْسِرُنِي..
مِنْ أَثِينَا ..
مَعْتَقِ الكَأْسْ ..
وحي الفيلسوف ..
سر الحَيَاةِ بِهِ مَكنون ..
نُخْب السُّمِّ يُرَاوُدُنِي ..
رَقْصُ الحُفَاةِ ..
حَدَّ الثُّمَالَةِ اهْوَى ..
قِيثَارَتِي ..
مدامع القرون ..
فمن أكون ..
سادتي ..
من أكون ..

عِرَاقِيُّ الهَوَى ..
والقُدْسُ قِبْلَتِي ..
بغَزَّةَ يجري ..
دمي ..
ويشهق بالخليل ..
دمعي ..
بحيفا …
ثم يافا … وَالجِنِينَ ..

أَحَقّاً يَا تُرَى..
جَفَّ الفُرَاتُ أَمِ ارْتَوَى ..
مَا مَاتَ سُقْرَاطُ ..
وَلَاً هَوَى اَلْحُسَيْنُ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.