من اربيل وبذكرى اليوم الوطني الكاظمي بين الحوار والحرق فمن يطفئها ؟! 

0 72

من اربيل وبذكرى اليوم الوطني

الكاظمي بين الحوار والحرق
فمن يطفئها ؟! 

بقلم : حيدر عبد الرزاق ال طه

 

بيوم الاثنين ٣ / ١٠ / ٢٠٢٢ ومن اربيل اطل السيد مصطفى الكاظمي
على العراقيين وهو يلقي خطابه
بمرور الذكرى ٦٠ عاما على اليوم الوطني لاستقلال العراق من الانتداب البريطاني البغيض 
ويوم دخل العراق عصبة الامم المتحده
وباتفاق صعب على المملكه العراقيه انذاك
وقبل الحرب العالميه الثانيه واطلاق هيمنتها على المقدرات العراقيه
وبمجبوريه تامه على حكومة نور السعيد بالحقبه الملكيه من تاربخ العراق !!
لتكون الدوله العراقيه وحكومتها وسط المنظومه
الدوليه وتكون مساهمة باعمال العصبه الامميه
ولتحظى باحترام كافة الدول المنضويه بعصبة الامم المتحده ك وفق البروتكولات
الدبلوماسيه للدول ولو شكلا ؟!

لكن اللافت للنظر ان كلمة السيد رئيس حكومة تصريف الاعمال
الاستاذ مصطفى الكاظمي
بكلمته بالمناسبه وباربيل وهو يستذكر ايضا
رحيل المرحوم( جلال طلباني) رئيس جمهوريةالعراق الاسبق

اعطى انطباعا مغايرا للحاضرين وللراي العام باعتباره القائد العام للقوات والمسلحه
والمسؤول التنفيذي الاول بالحكومه والذي يفترض ان يكون مساهما فاعلا بنشر الامن والسلام وان يحافظ على السلم والامن الاهلي
ليطمئن الجميع عن الاوضاع الداخليه
للعراق
وهو يسعى لتسليم ملفات الحكومه الحاليه للحكومه المنتخبه القادمه التي ستحظي بثقة مجلس النواب ممثل الشعب العراقي 
والا هو يفاجئنا دولته
بأن
هناك خطرا مدقعا سيقع اذا لم يجلسوا الجميع للحوار ويتحاوروا للوصول للاتفاق !!
والغريب ان جميع الاحزاب والكتل
الممثله لمجلس النواب كانت حاضره
جلسات الحوار الوطني الذي اطلقه بمبادرته بصفته رئيسا للوزراء
الا التيار الصدري الرافض للحوار
والذي انسحب من الحياة النيابيه واستقال جميع اعضاءه ال ( ٧٣ )
بقرار من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر
واعلن ايضا وبعد اقتحام الخضراء ومجلس النواب
وسماح حكومة الكاظمي بدخول المحتجين جميعهم
مجلس النواب والاعتصام بداخله وحصول المعركه مع القوات الامنيه
وسرايا السلام والمحتجين
والذي ادى لوقوع خسائر بين الطرفبن بعد احتلالهم القصر الجمهوري
وقبلها باسابيع يعلن رئيس مجلس النواب (محمد الحلبوسي) عنقراره
بتوقف جلسات مجلس النواب لحين انتهاءا لاحتجاجات
لذلك جاءت كلمة السيد( الكاظمي) باربيل
وهو يتوعد بأن الحرق سينال الجميع *فمن المقصود بالحرق  هل
الاحزاب المشاركه من الكرد والسنه والشيعه من الاطار والمستقلين ؟!!
ام يقصد التيار الصدري وعدم مشاركته ؟؟؟!!!
فاذا كان الاطار والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني وتحالف سياده وعزم والمستقلين
فما هو الذي عملوه واتفقوا عليه ليحرقوا الانهم اتفقوا على تحالفهم أئتلاف الدوله العراقيه الجديد سيشكل حكومة التوافق الوطني
بعد انهيار تحالف تشكيل حكومة الاغلبيه الوطنيه السابق
لاحتياجهم للثلثين بموجب قرار المحكمه الاتحاديه ؟
مع علم الجميع ان تلك الاحزاب حضرة جلسات الحوار المنعقده
لرعاية السيد الكاظمي !!
ام ان دعوة الحرق ستنال التيار الصدري المنسحب من الحوار وعدم رغبته المشاركه بالحكومه 
لانه اتخذا من الشارع مكانا للتعبير عن اهدافه ومسروعه باعادة الانتخابات وحسب بيانات وتغربدات وزير الصدر ؟ 
ام لان الكاظمي وجد نفسه امام مفترق طرق 
وهو يرى ويسمع بان
اصدقاؤه من المؤيدين السابقين له
بتحالف انقاذ وطن السابق باستثناء الصدريين
قد وصلوا لاتفاقهم مع الاطار وعزم للنظر بمصالح جماهيرهم للمضي بالاستحقاقات وتسير اعمال الدوله
وايقن هو الان
انه اصبح خارج الحسابات الموضوعه والواقعيه وانه مغادر المنصب وانتهى
فاصبح لا يستوعبها هو وفريقه ان يتركوا هكذا ويغادروا بخفي حنين 
باعتبار ان المصلحه العليا للبلد براي الاحزاب بادارة الدوله اهم
من تجديد الولايه الثانيه لانه اصبح عائقا
لهم ولان الاطار وتحالفه مع عزم والمستقلين مصرين على ذلك
و طالما الاطراف المهمه قد حسمت امرها بتغيير الرئاستين الجمهوريه والوزراء
ليمضوا قدما بتشكيلهما لوجوه توافقبه مقبوله بالجمهوربه ورئاسة
مجلس الوزرار
وايضا ينهو تصريف الاعمال لتكون حكومة بصلاحيات كامله غير منقوصه
لما يخدم تنفيذ ورقة الاتفاق بادارة الدوله الاخير
والذي تمخض عنه عمليا عودة مجلس النواب جلساته مع تجديد الثقه بالحلبوسي رئيسا للنواب والمندلاوي نائبا لرئيس مجلس النواب وهو من المستقلين !
فهل حديث الحرق سيحرق جميع
هؤلاء لنكون اما الفوضى والعصيان
وهذا لايمكن داهليا واقليميا ودوليا
بسبب موقع العراق واهميته بالمنطقه

ام يحرق الرئاستين ليصبحا من الماضي
ويعلنها أئتلاف الدوله والاطار
ان هناك اطفاءا للحريق يخمد
بمهده دون اكتراث واسعافات الاطفاء متأهبه
لتعاد عجلةالحياة من توقفها
ويكون الجميع قد استفاد من الدرس بدون حارق ومحروق
وان البلد تحتاج لقائد جديد يطفئ ولا يحرق
يبني ولا يهدم يطيب الجراح ويبلسمها
ويطفئ من جدبد هشيم الحروق الماضيه
ليبني بيت العراق بخيمته ويحميه من الحرق والغرق
والوعيد والتهديد للسلم والحياة
نحو غد مشرق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.