قَدْ حانَ مَوْعِدُ قيامَتِكُمْ …

0 44

 

اسماعيل خوشناو

قَدْ حانَ مَوْعِدُ قيامَتِكُمْ
أَلَمْ تَرَوا الْعَصَا ؟!!!
قَدْ طالَ في الظُّلْمِ
أَكْثَرَ مِنْ حَدِّهِ
في يَدِكُمْ .
تَعَبٌ
قَدْ سادَ على كُلِّ وَجْهٍ
فَالْأَيادي في كَدٍّ
لِمَلْءِ
جُيوبِ سيادَتِكُمْ .
أَحْوَلُ
قَدْ نَصَّبَ على الْعَيْنِ
عَرْشَ مَمْلَكَتِهِ
قُرْبَ الْمَقابِرِ شَعْبٌ
يَلْمَحُ بِصَعْبٍ
قِمَمَ أَبْنيَتِكُمْ .
دَقَّاتُ الْيَوْمِ
ما عادَتْ تَكْفي
فَالْحَياةُ
اَصْبَحَتْ كَلُقْمَةٍ
بَيْنَ أَنْيابِ شَراسَتِكُمْ .
الزَّغْدَبُ
وَتَّدَ رايَتَهُ
على قِلاعِ كُلِّ أَمَلٍ
ما عادَ لِلنَّجاةِ
غَيْرُ بابٍ
هَلْ لي بِسَطْرٍ
كَي أَعْرِفَكُمْ .
دَجْلٌ
في إِجارَةِ كَمْكَمَةٍ
وَلِلتَّأْريخِ
بٌيْنَ الْعُقُودِ عَرْضٌ
يُعَلِّقُ على الْواجِهاتِ
كُلَّ الرَّذائِلِ
مِنْ فَعْلَتِكُمْ .
أَمْواتٌ
حَرَّرُوا مِنَ الْوَطَنِ
كُلَّ شِبْرٍ
تَحْتَ أَيْدِيهِمْ
مِقْصَلَةٌ
وَميقاتُ حَشْرٍ
قَدْ حانَ مَوْعِدُ قيامَتِكُمْ .
ظَنٌّ يُسانِدُني
مَحالٌ
أَنْ تَكْفيَ الْحياةُ
وَلَوْ كُرِّرَتْ
لِإِنْهاءِ مُحاكَمَتِكُمْ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.